2019-09-04 15:45:00

شعار مونديال 2022 .. منارة للمشجعين تروي تراث وبيئة قطر

الدوحة - قنا: يعد شعار مونديال قطر 2022 الذي كشف الستار عنه مساء اليوم في الدوحة و24 دولة حول العالم، منارة للمشجعين من جميع أنحاء العالم، إذ سيجذبهم إلى نوع جديد من بطولات كأس العالم لكرة القدم، حيث متعة مشاهدة المباريات وسهولة الوصول إلى كل شيء. الشعار الذي يأخذ شكل كأس العالم، يستوحى أبرز عناصره من الشال الصوفي التقليدي الذي يرتديه الناس حول العالم وفي المنطقة العربية والخليج على وجه التحديد، بأشكال وتصاميم متعددة خلال فصل الشتاء، الفصل الذي ستقام خلاله نهائيات كأس العالم. واختير الشال كعنصر أساسي في الشعار كونه يشبه تماما كرة القدم، إذ تعبر شعبيته عن قوة تربط بين الشعوب، تتجلى في تداخل خيوطه بانسجام في نسيج حياتنا اليومية. وجاءت الزخارف التي تزين الشعار مستوحاة من النقوش الشرقية، التي تزين الشال الصوفي في العالم العربي، كما يأخذ الشعار الإلهام من مختلف الثقافات حول قارة آسيا، ويحتفي باستضافة القارة لثاني نسخة من بطولة كأس العالم، بالإضافة إلى التنوع الغني الذي يثري المجتمع في قطر. ويشير اختيار الشال الصوفي في تصميم الشعار إلى وقت تنظيم البطولة، حيث ستكون المرة الأولى التي ستقام فيها بطولة كأس العالم في شهري نوفمبر وديسمبر خلال فصل الشتاء. كما أن الخط الذي صمم لتكتمل به تفاصيل الشعار يرمز أيضا إلى التراث والبيئة القطرية، مع لمسات حديثة تتجه به نحو العالمية، فهو مزيج متناغم بين الخط العربي التقليدي ولغات عالمية أخرى من خلال استخدام عناصر مثل "الكشيدة"، وهي التطويل الذي يضاف بين الحروف لإضفاء مزيد من المرونة والجمالية على الكلمات. ويعكس تصميم الشعار البعد الجامع لمونديال قطر، بوصفه منصة لالتقاء الثقافات من مختلف أرجاء العالم، ويتضمن في الوقت ذاته عناصر مستوحاة من الثقافة القطرية والعربية التي تتناغم مع مكونات لعبة كرة القدم. وتحاكي التموجات في الشعار شكل الكثبان الرملية التي تتميز بها الصحراء، ويعكس الشعار الرقم (8)، في إشارة إلى عدد الملاعب التي ستستضيف مباريات البطولة، كما يشير إلى رمز اللانهاية الذي يحمل في طياته ترجمة للإرث المستدام الذي سيتركه الحدث. كما يعكس نوع الخط المبتكر الذي كتب به اسم البطولة تحت الشعار جمال الخط العربي وحيويته، ويمزج بين الثقافة العربية والآسيوية وبين التقاليد والحداثة في آن واحد. ويعد الإعلان عن تصميم شعار بطولة كأس العالم قطر 2022 أحد أهم المحطات في رحلة الاستضافة ففي مايو من العام الجاري استضاف ملعب الجنوب -الذي استوحي تصميمه من أشرعة مراكب الصيد التقليدية التي استخدمها سكان قطر والمنطقة منذ القدم- مباراته الأولى، وتعكس التصاميم المبتكرة للمنشآت رؤية دولة قطر في تقديم تصاميم تجمع بين التراث والحداثة. ومن المقرر استكمال بناء الملاعب الستة المتبقية مع نهاية عام 2020، بما في ذلك ملعب لوسيل الاستثنائي، الذي سيستضيف المباراة الافتتاحية في 21 نوفمبر 2022، بالإضافة إلى النهائي في 18 ديسمبر 2022. نقلا عن جريدة الشرق الرياضي.

Other Posts

2024-06-09 17:56:22
2024-06-06 06:25:52
2024-06-06 06:25:51
2024-06-05 12:15:30
2024-05-09 20:22:13